Home » البحث عن لغة by حسين نشوان
البحث عن لغة حسين نشوان

البحث عن لغة

حسين نشوان

Published 2014
ISBN :
Paperback
215 pages
Enter answer

 About the Book 

«البحث عن لغة» لنشوان: حفر معرفي يتنقل بين المتن والهامشعمان - محمد جميل خضر -صحيفة الرَّأيفي كتابه الجديد «البحث عن لغة» الصادر بدعم من وزارة الثقافة، عن دار «الآن» ناشرون وموزعون، والمتضمن دراسات في الشعر والسرد، يواصل الكاتب والفنان التشكيليMore«البحث عن لغة» لنشوان: حفر معرفي يتنقل بين المتن والهامشعمان - محمد جميل خضر -صحيفة الرَّأيفي كتابه الجديد «البحث عن لغة» الصادر بدعم من وزارة الثقافة، عن دار «الآن» ناشرون وموزعون، والمتضمن دراسات في الشعر والسرد، يواصل الكاتب والفنان التشكيلي والإعلامي الزميل حسين نشوان، حفره المعرفيّ الجماليّ في شجون اللغة وشؤون المعنى.الكتاب الذي يهديه صاحبه إلى أمِّه فاطمة، وكما في التمهيد إليه، يمثل مجموعة قراءات متباعدة في الحقول والأزمان، لكنها تنطلق «للبحث عن اللغة التي يتمثلها المبدع، بما هي وسيلة للتعبير والتخاطب، وبما هي وسيلة الأسلوب الذي يضارع الخطاب».في القراءة عادة، التي تتسع فيها الأزمنة والأمكنة برمزيات التاريخ والأسطورة، تلجأ الدراسة، بحسب نشوان، لمقايسات المنهج الثقافي واستقراء جملة المرجعيات التي تكوّن نسيج النص لتفكيكه وإعادة بناءاته الميثولوجية والأنثربولوجية والثقافية، لفهم المكونات التي انطوى عليها، وكذلك المؤثثات التي استبعدها، ولماذا استبعدها.فالاستبعاد، كما يرى نشوان في سياق تمهيده لدراسات الكتاب، هو أيضاً حيلة تخيّلية لاقتراح كينونة حقيقية بأدوات وهمية، تتجلى في اللجوء إلى لغة الحلم أو الدراما والصورة والإسقاطات التاريخية والاستعارات الأسطورية واللجوء إلى المتخيل. في الكتاب الواقع في 215 صفحة من القطع المتوسط، دراسات نُشِرَ بعضُها في دوريات محلية وعربية، تتناول سبع مجموعات شعرية، لكلٍّ من: زليخة أبو ريشة «كلامٌ مُنَحّى»، خالد محادين «لكم تزدحم المدينة بالنساء المُتعبات»، حكمت النوايسة «الصعود إلى مؤتة»، عبد الله رضوان «مقام المليحة»، غازي الذيبة «خفقة الذرى»، حسين جلعاد «العالي يصلب دائماً» ومريم شريف «أباريق الغروب». وفي الرواية، تتناول الدراسات أعمالاً لكلٍّ من: ليلى الأطرش «مرافئ الوهم»، هزاع البراري «الغريب» والكاتبة الفلسطينية سحر خليفة «ربيع حار». أما في القصة، فيقدم الكتاب الذي صَمّم غلافه نشوان نفسه، دراسات لأعمال كلٍّ من: محمود الريماوي «فارق التوقيت»، سعود قبيلات «مشي» وجميلة عمايرة «الدرجات».اختيارات نشوان لهذه الإبداعات دون غيرها، لا تنطلق، كما يوضح، من تخطيطٍ مسبقٍ بقدر ما تصدر عن اشتمال عفويٍّ لقراءات متفرقة تسنى لها أن تجتمع في كتاب. اللغة، تتجلى، كمعنى ومبنى وعنوان، في معظم دراسات الكتاب: «(كلام منحى) لزليخة أبو ريشة.. سلطة اللغة وهندسة المعنى في المثلث»، «القصيدة لغة درامية» كما يُعَنْوِنُ دراسة أخرى، «تأنيث الانتفاضة بسرديات الأمهات»، «مقاومة الموت بالكتابة»، «تعدد اللغات لاقتراح بيت لساكنيه» وغيرها من العناوين. أيضاً فلسفة القص وإشكاليات الهوية وشعريتها أو كينونتها، وبرزخ الحقيقة المستحيل، وجدلية الحلم والواقع، وعناوين أخرى، تتجلى في دراسات نشوان كإرهاصات أساسية ومحورية، أثناء سعيه لفك أحجيات النص، وسبر أغواره، والحفر بعيداً داخل المتواري والمرموز إليه والمسكوت عنه.الاحد 2014-04-27